السبت، 27 يناير 2018


قلبي الصغير


لاجديد؛ فلم يتغير الكثير، تستمر الطعنات، تتنوع الإهانات، ليس ضغفا مني أن لا أرد؛ ولكنه أسلوب وطبيعة نشأت عليها.
مما يفقدك صوابك أنهم يعرفون مصابك، يعرفون أنك لن تتنازل إلى مهازل المشاكل، أنك طيب وصدرك يتسع للجميع.
قد تأتيك عبارة لديهم غير مسيئه؛ بل يستخدمونها بينهم بكثره؛ لكن عقلي الباطن ترجمها من قبل كأحد عبارات الإسائه، فأنا مكسور قلبي منذ نعومة أظفاري، والكل يتطاول علي بسهوله.

ساره، اعتز بصداقتك، أعلمي أن غضبي عليك أو منك من باب محبه، كنت حزينا لدرجة ذرف الدموع، سأقبل بأسفك وإعتذارك، أملاً بتفهم رقة قلبي الصغير.

السبت، 15 أغسطس 2015

ركوعي لك ربي خضوعٌ،

(فتاة أحلامي)

فتاة أحلامي هي وهي وهي ...أعتقد الجانب المظلم والمهمش هنا  هو رأي الفتاة نفسه!
من وجهة نظر خاصة سأطرح أفكار الفتيات حين يكون السؤال الحقيقي من هو فارس أحلام الفتاة؟!

            لا يكاد يخرج رأي كل بنت عن صفتين أو ثلاث في فارسها؟ (فارس طل هو قد لا يعرف ركوب الفرس أصلا )! مجرد دعابة خارج النص؛ نعود لمحور الصفات الرئيسية وقد تتلخص في:
1-      وسيم.
2-      رشيق الجسم.
3-      خلوق.
لكن السؤال هنا؛ هل تتخلى القتاة عن أحد هذه العناصر الثلاثه؟
من وجهة نظري, وسامة بلا خلق كممثلي هوليود كل يوم في حضن ممثلة! خلق بلا وسامه مع الزمن سيتناقص الحب إن حدث أصلا! رشيق وليس وسيم لا تكاد تحدث!
سأظيف صفة رابعة, الا وهي: متعلم, مثقف, بالمناسبة؛ ليس كل مثقف متعلم! غالبا كل متعلم مثقف!
المتفهم أشمل من كلمة متعلم, يدير شؤون حياته الزوجية كما يجب بدون ضرر أو تهميش لدور حوائته في المملكة.

            خلاصتي هنا, أن الحب ليس هو الزواج الناجح؛ الرجل الناجح من ينصف زوجته لكي تحبه؛ يكون طهور الفم والرائحة كما هي حقا, خلوق يحاول إرضاء الله بعيد عن رضاء الناس, صحيح البدن, فلا أكل مفرط وحركة للدم تحرق, شرط قد يغني المرأه عن كل شي؛ نعرفه جميا ولكن قد لانجيد عمله كما يجب!













الخميس، 11 سبتمبر 2014



دمرت عقول (المراهقين)
ليس سرا، فالكل يعلم مستوى التعصب الذي وصل إليه الوسط، لدينا مرحلتان من مراحل هذا المسخ من جيل يفترض فيه الوعي كونه متربي بنهج قرآني وقيمي.
مرحلة ما قبل تويتر: كانت البرامج الرياضية (تنعد) على أصابع اليد الواحدة، فكنا ننتظرها على احر من جمر، وكان الحوار المطروح كالسيف فالمعلومة غير قابلة للرد والتمحيص!
مرحلة مابعد تويتر: (ضعف) دور البرامج مسبقة الدفع! هي لم تعد تمتلك ذلك التأثير ولكنها ترتكز على رعاية ناديهم الأوحد! فهو الأول في كل شيء، ناهيك عن التغاضي المتعمد! عن جل مشاكلة ولو وصلت لعظيم كرة العالم.
عندما تتجول هنا وهناك، الشتم عادة، والإقصاء وسيلة، لن تتعب كثيرا في فحص تلك العقليات القاصرة. لابد من تدخل وزارة الاعلام في عبث تلك البر امج التي دمرت عقول (المراهقين) فخطرهم لا يقل باي حال من الاحوال عن المخدرات.

                                                                                            

السبت، 5 أكتوبر 2013

حفلة عرس صاخبة

        شخصيا قد أعذر الرجل حين يطلق بصرة في هذه وتلك لكن؛ لا يمكن أن أعذر وأغفر لمن لدية زوجة تصون بيته وفراشه وهو يترنح بين هذه وتلك! هذه خيانه أيها ( الذكر)! نعم، فالرجل الحقيقي لا يسمح لنفسه بفعل ذلك.
        هل تعرفون أن بعضهم لا يعتبر خيانته خيانه حتى يقع الفأس بالرأس ووو.... لكن مقدماته لا! قد قال الشاعر: معضم النار من مصتسغر الشرر.
        الكل قد لا حظ أن البيئة العربية أو الخليجية أو حتى السعودية لا تمت للرومانسية بصله! الرؤية الشرعية تقتصر على حمل صينية شاي أو عصير، ليلة الزواج إسراف بدون تحمل أي جزء من المسؤولية، ليلة الدخله كابوس للطرفين وخصوصا للفتاة! وفوق هذا وذاك يأتيك من يقول الحب يأتي بعد الزواج!
        كل تلك العوامل من أسباب الخيانة والطلاق والتوتر الاجتماعي لدينا، انا هنا لا أضع مصوغات للخيانه أو (المغازل) لكن؛ عاداتنا وتقاليدنا سبب رئيسي في تلك المشاكل من خلال  مهور عاليه، زواج تقليدي،حفلة عرس صاخبة ليست مرحا بل مصاريفا.

الخميس، 22 نوفمبر 2012

/// خيانة غير عابرة///

رقم العضوية : 923
تاريخ التسجيل : Feb 2004
الدولة : Saudi Arabia
العمر : 26
الجنس :  Male
النادي : AS Roma
مكان الإقامة : Riyadh
عدد المشاركات : 1,373
عدد النقاط : 108
قوة الترشيح : إعلامي محنك عضو يملك شعبيه في الشبكهإعلامي محنك عضو يملك شعبيه في الشبكه
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Saudi Arabia
إعلامي محنك متواجد حالياً


Neww \\\\ خيانة غير عابرة///



مهما حاولنا أن نندس وراء مثاليات كثر ملأت الدافتر والكتب نظل بشر؛ نقترف من الأخطاء ما قل أو كثر، ولكن هل هذه الأخطاء يوما قد تغتفر؟!

غالب الظن أن الجنس الذكري بطبعه لعاب، لا يملأ فمه إلا التراب، مهما رزقه الله بأرق وأجمل ما خلق يحن كثيرا لحياة اللهو واللعب وأيام المراهقة.

سأفترض من نفسي أنني خنت حواءتي لكي لا أغضب أبناء جنسي، ولأنها لا تستحق مابدر مني بادرت بالاعتراف لها، فنحن معشر الذكور لنا قدرات هائلة في إخفاء الأدلة حينما نريد!

حبيبتي، أأستطيع أن أعترف لكِ بشيء ما؟! هل ستسامحيني كأن شيئا لم يحدث أبدا؟! لا أظن ولن ألومك على أي رد فعل قد يحصل، حبيبتي، قبل خيانتك خنت ديني، قبل خيانتك خنت نفسي، قبل خيانتك خنت أبي وأمي، كوننا صغارا أو لا نمتلك خبرة الكبار قد نقترف الأخطاء؛ بكافة الأشكال والأنواع؛ لككنا نعتذر وسوف يأتي اليوم الذي فيه نعتببر، لا أطلب السماح لكن لم يجبرني على قول الحقيقة إلا الحب الذي إحضننا يوما ما...
رقم العضوية : 923
تاريخ التسجيل : Feb 2004
الدولة : Saudi Arabia
العمر : 26
الجنس :  Male
النادي : AS Roma
مكان الإقامة : Riyadh
عدد المشاركات : 1,373
عدد النقاط : 108
قوة الترشيح : إعلامي محنك عضو يملك شعبيه في الشبكهإعلامي محنك عضو يملك شعبيه في الشبكه
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Saudi Arabia
إعلامي محنك متواجد حالياً


Neww \\\\ خيانة غير عابرة///



مهما حاولنا أن نندس وراء مثاليات كثر ملأت الدافتر والكتب نظل بشر؛ نقترف من الأخطاء ما قل أو كثر، ولكن هل هذه الأخطاء يوما قد تغتفر؟!

غالب الظن أن الجنس الذكري بطبعه لعاب، لا يملأ فمه إلا التراب، مهما رزقه الله بأرق وأجمل ما خلق يحن كثيرا لحياة اللهو واللعب وأيام المراهقة.

سأفترض من نفسي أنني خنت حواءتي لكي لا أغضب أبناء جنسي، ولأنها لا تستحق مابدر مني بادرت بالاعتراف لها، فنحن معشر الذكور لنا قدرات هائلة في إخفاء الأدلة حينما نريد!

حبيبتي، أأستطيع أن أعترف لكِ بشيء ما؟! هل ستسامحيني كأن شيئا لم يحدث أبدا؟! لا أظن ولن ألومك على أي رد فعل قد يحصل، حبيبتي، قبل خيانتك خنت ديني، قبل خيانتك خنت نفسي، قبل خيانتك خنت أبي وأمي، كوننا صغارا أو لا نمتلك خبرة الكبار قد نقترف الأخطاء؛ بكافة الأشكال والأنواع؛ لككنا نعتذر وسوف يأتي اليوم الذي فيه نعتببر، لا أطلب السماح لكن لم يجبرني على قول الحقيقة إلا الحب الذي إحضننا يوما ما...




مهما حاولنا أن نندس وراء مثاليات كثر ملأت الدافتر والكتب نظل بشر؛ نقترف من الأخطاء ما قل أو كثر، ولكن هل هذه الأخطاء يوما قد تغتفر؟!

غالب الظن أن الجنس الذكري بطبعه لعاب، لا يملأ فمه إلا التراب، مهما رزقه الله بأرق وأجمل ما خلق يحن كثيرا لحياة اللهو واللعب وأيام المراهقة.

سأفترض من نفسي أنني خنت حواءتي لكي لا أغضب أبناء جنسي، ولأنها لا تستحق مابدر مني بادرت بالاعتراف لها، فنحن معشر الذكور لنا قدرات هائلة في إخفاء الأدلة حينما نريد!

حبيبتي، أأستطيع أن أعترف لكِ بشيء ما؟! هل ستسامحيني كأن شيئا لم يحدث أبدا؟! لا أظن ولن ألومك على أي رد فعل قد يحصل، حبيبتي، قبل خيانتك خنت ديني، قبل خيانتك خنت نفسي، قبل خيانتك خنت أبي وأمي، كوننا صغارا أو لا نمتلك خبرة الكبار قد نقترف الأخطاء؛ بكافة الأشكال والأنواع؛ لككنا نعتذر وسوف يأتي اليوم الذي فيه نعتببر، لا أطلب السماح لكن لم يجبرني على قول الحقيقة إلا الحب الذي إحضننا يوما ما...